بداية اتقدم بالشكر لوفد الولايات المتحدة على عقد هذه الجلسة، كما أتقدم بالشكر لمقدمي الإحاطة، كل من السيد/ مارشال بيلينغسلي والسيدة/ ميرسيديس دي فريتاس على مداخلاتهم

لقد وفر ميثاق الأمم المتحدة أدوات عديدة للتعاطي مع الأزمات في مراحلها الأولية، وفي كثير من الأحيان تكون كفيلة لمنع نشوب النزاعات وعدم الاستقرار. فالدبلوماسية الوقائية تُشكل أحد أولويات دولة الكويت خلال عضويتها في مجلس الأمن، إيماناً منها بأن التعاطي مع الاضطرابات والأزمات في مراحلها الأولية يجنب الكثير من الخسائر – المالية والاقتصادية والسياسية، وعلى رأسها الخسائر في أرواح البشر. كما تعوّل دولة الكويت على الدبلوماسية الوقائية لمنع نشوب النزاعات والتعامل مع الأحداث والأزمات في وقت مبكر إذا كانت هناك أي بوادر تؤدي الي تهديد السلم والأمن الدوليين، وعلى دور المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في معالجة القضايا الإقليمية قبل تفاقمها، طالما تتناسب نشاطاتها مع مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها

تابعنا الأحداث في فنزويلا، والانعكاسات على الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية، ونطالب هنا كافة الأطراف المعنية بالالتزام بالقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ونحث ونشجع على معالجة هذه الأوضاع عن طريق الحوار والتعاون البناء وإبداء حسن النية لتجنب أي تداعيات مستقبلية تؤثر على أمن واستقرار المنطقة، آخذين بعين الاعتبار مصلحة البلاد وحقوق الشعب في حياة حرة وكريمة

كما نشجع فنزويلا على تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة ذات الصلة في القطاع الصحي وغيره من القطاعات الحيوية من أجل تحسين الوضع الإنساني، وبما يخدم مصلحة الشعب الفنزويلي

من جانب آخر، يساورنا القلق إزاء زيادة تدفق المهاجرين واللاجئين من فنزويلا، حيث تشير الإحصاءات إلى هجرة ولجوء أكثر من مليونين شخص من فنزويلا منذ عام 2014، ونثمن عالياً استقبال دول الجوار لهؤلاء اللاجئين والمهاجرين وتقديم الخدمات لهم، كما ندعم دور وجهود كل من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة العالمية للهجرة  في تقديم المساعدة للاجئين والمهاجرين الفنزويليين في الدول المضيفة

فدولة الكويت طالما ما تشدد على أهمية الاحتكام إلى المبادئ المستقرة والمتعارف عليها في القانون الدولي لمعالجة مثل تلك الأحداث، كما نؤكد على التزامنا التام بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة الداعية إلى احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وفقاً لنص المادة الثانية من الميثاق

في الختام

إن جمهورية فنزويلا البوليفارية دولة تربطنا بها علاقات صداقة طيبة، ونأمل بأن لا يتطور الوضع الراهن ليخل بالاستقرار أو يؤدي إلى المزيد من العنف، بل نتطلع إلى تخطيها لهذه المرحلة الصعبة من خلال السعي نحو المزيد من الأمن والاستقرار، ما من شأنه ازدهار الدول والشعوب وتحقيق السلم والأمن الدوليين

وشكرا

Permanent Mission of the State of Kuwait to the United Nations

وفد دولة الكويت الدائم لدى اﻷمم المتحدة

Kuwait's Statement delivered at the United Nations Security Council Arria Formula meeting entitled "Venezuela as  a Case Study of Corruption, Peace, and Security” - 10 September 2018

Copyright © 2018 • All Rights Reserved • Permanent Mission of the State of Kuwait to the United Nations