وفد دولة الكويت الدائم لدى اﻷمم المتحدة

السيد الرئيس

يشرفني أن أتحدث بالنيابة عن منظمة التعاون الإسلامي، وأود أن أتقدم إليكم بخالص التهنئة على توليكم مهام رئاسة مجلس الأمن لهذا الشهر متمنياً لكم التوفيق والنجاح

ينعقد إجتماعنا اليوم في ظل تدهور خطير للأوضاع بسبب ممارسات اسرائيل العدوانية والتدميرية وانتهاكاتها المنهجية للقانون الدولي في تعاملها مع الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته، كما يتزامن مع طرح المبادرة الفرنسية التي نؤكد ترحيبنا بها، ودعمنا للجهود الفرنسية الرامية إلى إنشاء مجموعة دعم دولية وعقد مؤتمر دولي للسلام بهدف إشراك أطراف المجتمع الدولي الفاعلة في رعاية مسار سياسي متعدد يستند إلى مرجعيات دولية واضحة وسقف زمني محدد للمفاوضات لإنهاء النزاع والوصول الى سلام عادل ودائم وشامل

ونشير في هذا الصدد إلى تقرير اللجنة الرباعية الصادر بتاريخ 1 يوليو 2016، إذ نرى أنه من المجحف أن يسعى التقرير إلى المساواة في المسؤوليات بين شعب يرزح تحت الاحتلال، وقوة إحتلال عسكرية. وعلاوة على ذلك، يبدو أن لغة التقرير التي تفتقر إلى التوازن والحسم قد شجّعت على توفير الغطاء لإسرائيل، التي قررت بعد يومين فحسب من صدور التقرير، بناء مئات الوحدات الاستيطانية في شتى أرجاء المستعمرات المقامة في محيط القدس الشرقية المحتلة. إن ذلك يبرهن من جديد على ضرورة اتّباع نهج أكثر حسماً وآلية أكثر نزاهة للوصول إلى السبيل الوحيد لحل النزاع، وهو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي

أن منظمة التعاون الإسلامي تجدد التأكيد اليوم وبشكل خاص على واجبات هذا المجلس ومسؤولياته بموجب الميثاق والعديد من قراراته، التي تحتم عليه العمل بجدية وعلى نحو عاجل لمعالجة هذه المأساة التي طال أمدها

السيد الرئيس

تستمر اسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، في عمليات القتل المنهجية والاعدام خارج القانون بحق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل الرازح تحت احتلالها العسكري لما يناهز الخمسة عقود، حيث بلغ عدد من قتلهم جنود الاحتلال والمستوطنون الإسرائيليون المتطرفون خلال الاشهر القليلة الماضية الى 216 مدنياً فلسطينياً بينهم 50 طفلاً. نعم سيدي الرئيس لقد قتلت خمسين طفلاً فلسطينياً بعضهم رضّع

والى جانب ارهاب الدولة الذي تمثله آلة القتل العسكرية الاسرائيلية، تواصل عصابات المستوطنين الارهابية اعتداءاتها ضد المدنيين الفلسطينيين بما في ذلك عمليات حرق الفلسطينيين واشعال النار في منازلهم ومحاصيلهم بشكل يماثل تماماً ما يقترفه تنظيم داعش الارهابي، مع فارق أن ذلك يقع تحت سمع وبصر قوات الاحتلال وبدعمها وحمايتها. وكل تلك الانتهاكات تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية لا تسقط بالتقادم، ولن تنساها ذاكرة الاجيال، وينبغي تقديم من اقترفها أو وفر الحماية لمرتكبيها الى العدالة الدولية. وفي هذا السياق، تجدد منظمة التعاون الاسلامي دعوتها لمجلس الامن الى إدراج قادة المستوطنين والجماعات الاستيطانية المتطرفة بما فيها العصابات الارهابية المسماة (تدفيع الثمن) و(شبيبة التلال) على لائحة الارهاب والمطلوبين للعدالة لدى دول العالم ومنظمات المجتمع الدولي

السيد الرئيس

تُعرب منظمة التعاون الاسلامي عن بالغ قلقها بشأن استمرار اسرائيل في العمل على تزوير تاريخ مدينة القدس المحتلة وطمس هويتها العربية الفلسطينية ومحاولة تغيير تركيبتها الديموغرافية عبر الاستيلاء غير المشروع على أراضي الفلسطينيين وفرض سياسات واجراءات ترقى الى التطهير العرقي ضد الفلسطينيين، اضافة الى مواصلة الاعتداءات المتكررة على المصلين والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وخصوصاً المسجد الأقصى المبارك وعدد من الكنائس في مدينة القدس قد أوجد وضعاً مأساوياً، مما يستدعي تدخلاً جاداً من قبل هذا المجلس الموقر لوقف هذه الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة، والتي تغذي التطرف والعنف والعنصرية وتسهم في إشعال صراع ديني يعرض السلم والأمن الاقليمي والدولي للخطر

وإذ نكرر دعوتنا لإنهاء الحصار الإسرائيلي غير الشرعي المفروض على قطاع غزة وتمكين الشعب الفلسطيني من الحياة في كرامة وحرية وسلام في وطنه فلسطين، فإننا نثني على ما صرح به معالي الأمين العام بان كي مون أثناء زيارته مؤخراً للأرض الفلسطينية في يونيو الماضي، بأن الحصار الإسرائيلي يعتبر عقاب جماعي يستدعي المسائلة

وفي الختام، أود أن أغتنم هذه الفرصة للتأكيد مجدداً على دعم وتضامن منظمة التعاون الإسلامي مع الشعب الفلسطيني في سعيه لاستعادة حقوقه الوطنية الثابتة، بما في ذلك حقه في العودة وتقرير المصير واستقلال دولة فلسطين على الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية

وشكراً

Kuwait's Statement delivered by Mr. Abdulaziz Al-Jarallah, Charge d'affaires of the Permanent Mission of the State of Kuwait on behalf of the Member States of the Organization of Islamic Cooperation – in the State of Kuwait’s Capacity as Chair of the OIC – at the United Nations Security Council Open Debate on “The Situation in the Middle East, including the Question of Palestine" - 12 July 2016

Permanent Mission of the State of Kuwait to the United Nations

Copyright © 2017 • All Rights Reserved • Permanent Mission of the State of Kuwait to the United Nations